منتدي اللمة الشلفية

معرفة . معرفة تعلم تواصل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» برنامج مختص في ترجمة الكلمات
الخميس مايو 21, 2015 4:20 pm من طرف Admin

» كل البرنامج التي يحتاجها الكمبيوتر
الإثنين أغسطس 25, 2014 10:19 pm من طرف Admin

» تحميل معظم البرامج التي يحتاجها أي مستخدم للكمبيوتر
الأحد أغسطس 03, 2014 10:57 pm من طرف leroi024

» رثاء الشاعر محمد بلفوضيل لضحايا زلزال الشلف 1954
السبت فبراير 08, 2014 9:47 pm من طرف أروى

»  برنامج clownfish لتشغيل الترجمة الفورية على برنامج سكايب
السبت فبراير 01, 2014 9:25 pm من طرف leroi024

» ترجمة الولي الصالح سيدي محمد بن علي أبهلول المجاجي
الثلاثاء يناير 14, 2014 7:41 pm من طرف narimane

» البرامج الضرورية لكل كمبيوتر
الجمعة يناير 10, 2014 11:08 am من طرف leroi024

» الدليل لاجتياز مسابقة متصرف اداري
الجمعة ديسمبر 06, 2013 9:21 pm من طرف Admin

» البرنامج العملاق و المتخصص في تحديد توقيت إغلاق الحاسب أو إعادة التشغيل
الجمعة ديسمبر 06, 2013 10:41 am من طرف leroi024

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 Q ولاية لشلفQ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 10/07/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: Q ولاية لشلفQ   الأحد يناير 18, 2009 11:38 pm

السبت,نوفمبر 08, 2008

ولاية الشلف


ولاية الشلف
تقع ولاية شلف شمال غرب الجزائر و تمتدّ على مساحة قدرها 4.791 كلم و هي تتميّز بأهمّية جغرافية، تاريخية، اقتصادية و اجتماعية

.
خريطة الجزائر موضح فيها ولاية الشلف

رقم الولاية 2 مفتاح الهاتف +213 (0) 27

الإدارة العاصمة الشلف الدوائر 13 البلديات 35 الوالي محمد الغازي الإحصائيات الأساسية المساحة 4.975 كم² (1.921 ميل²) التعداد 858,695 (1998)

الكثافة 172,6/كم² (447/ميل²)



الموقع

يحّد ولاية شلف :

· من الشمال البحر الأبيض المتوسّط
· من الجنوب ولاية تيسمسيلت
· من الشرق ولايات عين الدفلى و تيبازة
· من الغرب ولايات مستغانم و غليزان


و هي تتميّز جغرافيا بعدّة عوامل طبيعية منها :


1) تضاريس متنوعة

و هي تتكوّن من 4 مناطق طبيعية تتّجه بالتّوازي مع السّاحل
· في الشّمال : الهضاب العليا لجبال الظهرة و زكّار

· في الجنوب : هضاب الونشريس
· في الوسط : السّهول
· أخيرا يمتدّ السّاحل على طول يقدّر بـ 130 كلم


نظرة شاملة لمدينة تنس
2) جوّ ذو درجات قسوى
· متوسّطي ذو رطوبة عالية في النّاحية الشّمالية

· قارّيّ في النّاحية الجنوبيّة

3) ثروة مائية متوسّطة
سيما واد شلف الذي يعتبر أهمّ مجرى بالجزائر و الذي يعبر الولاية من الشرق إلى الغرب


مدخل مدينة تنس

4) ناحية زلزالية
تقع ولاية شلف في نواحي زلزالية تمتدّ من الأعاصير إلى تركيا


السياحة
تزخر المنطقة الساحلية بأكبر مظاهر و مناظر نظرا لموقعها الجغرافي بما فيه البحر في

لشمال و جبال الظهرة في الجنوب و جبل زكار في الشرق.

و لذا إنّ الساحل يغطيه موقعان كبيران؛ موقع الغرب الذي يمتد من بني حواء إلى تنس يمثّل منظرا جميلا مخضرّا و هو في سفح زكار.

و تكوّن أغلبية هذه المواقع الغابية خلجانا أمثال بوشرال و ترغنية و دومياالتي تؤلف منظرا خارقا في الجمال و تروق زيارته خاصّة بموقع حيث تتدفّق فيم مساحات المرجان. و إنّ السهول التي تطلّ على الخليج هي صالحة لخلق مراكز للعلاج بمياه البحر و محطات مناخية. إنّ الجهة هذه تأوي بلديتين: بني حواء و واد قوسين و تمتد على أربعين كلم، فتكسب مؤهلات تجعلها قطبا سياحيا ذا بعد دولي.

إنّ الشاطئ الغربي، دائما بالنسبة لعاصمة الساحل تنس، يمتد على سبعين كلم. و منطقته هي أوسع من الشاطئ الشرقي، تضيق أحيانا و سيّما في واد الملح و واد تغزرت و عند مخرج المنطقة السكنية القلتة حتى إلى بداية شاطئ الدّشرية (بلدية الدّهرة).

تتموقع في الناحية الغربية ثلاث بلديات: سيدي عبد الرحمان و المرسى و الدّهرة و تزخر بمميزات سياحية هائلة: شواطئ رائعة، غابات تصلح للصيد السياحي (خنزير الغاب، الحجل، أرانب) و دون ذلك.

و إنّ القدرات السياحية تتمركز في الناحية الشمالية للولاية. و من ناحية أخرى، إن مدينة تنس الواقعة على بعد خمسين كلم من الشلف تحتوي على موارد أكثر كثافة لأنها تشمل مواقع سياحية علاوة على القدرات البحرية

الشواطئ



مدينة تنس تابعة لولاية الشلف
تمثل طولا يقدّر في مجمله بـ 18725 مترا، نجد من غربها إلى شرقها: القلتة، المرسى، عين حمّادي، قطّار، سيدي عبد الرحمان، واد الملح، مانيس، تنس، ترارنية، بوشرال، دوميا، بني حواء، واد تغزة، دشرية.

طرق و مناظر
الطريق الوطني رقم 11: هذه الطريق التي تعانق الساحل بداية من الساحل الغربي (مستغانم) إلى غاية الجزائر العاصمة مرورا بتنس تكنّى عاديا الساحل الفاروزي و تقدّم منظرا هائلا.
الطريق الولائي رقم 34: يقطع غابة بيسا التي تعتبر حديقة طبيعية و تزخر بالحيوانات و النباتات سيّما شجرة الفلّين و صنوبر حلب و تحلو فيها الجولات على الأرجل و الاسترخاء.
الطريق الولائي رقم 30: بين منارة تنس و وسط المدينة، منظر شامل على ميناء تنس.
منار المرسى
قبّة سيدي عبد الرحمان: منظر جميل على الساحل الغربي
منار تنس
حلقة الطريق الوطني رقم 11 التي تنتهي في خليج ترارنية: شاطئ غني بالمرجان و موقع ساحر يحفّه صنوبر حلب يؤهل لخلق محطات مناخية.
المنابع المعدنية
هناك منابع معدنية موزّعة عبر الولاية تمتاز بخاصّيات علاجية محقّقة، تستغل حاليا من طرف أهالي البلاد. و إنّ مجراها اليسير لم يؤهلها لأن تصبح محطّات معدنية استشفائية.

عين بوشاقور
عين زعرور (مجاجة)
حرحور (بني راشد)
نقاط مياه
واد الشلف: هو أكبر وادي في الجزائر، و هو يعبر السهل و أطلق اسمه على الولاية. و هو يعبر الولاية من شرقها على غربها.
سد سيدي يعقور: صالح للصيد الاسترخائي.
سد وادي الفضة: منشأة فنية صالحة للصيد
القدرات الشبه السياحية
إمكانيات نباتية
غابة المرسى: 2000هكتار بجنوب المرسى ينبت فيها سيّما صنوبر حلب و بصفة أقل THUYA.
غابة القلتة: 5000هكتار، شجرتها الأساسية صنوبر حلب
غابة أولاد بوفريد: في الناحية الشمالية الشرقية للمرسى، غابة مكونة من صنوبر حلب
غابة تغزوت: صنوبر حلبو thuya و شجرة الفلّين
غابة بيسا: مساحتها 1437هكتار، شجرها الأساسي: شجرة الفلّين.
توفر كل هذه الغابات إمكانيات للجولات و الاسترخاء والصيد و النزهة و الصيد الجماعي.

إمكانيات حيوانية
الصيد: إنّ الأنواع التي تزخر بها الغاب للمنطقة الساحلية هي الخنزير و الأرنب و الحجل.
الصيد البحري: إنّ الساحل على العموم يزخر بالسمك (نواحي جزيرة كلومبي، خليج ترارنية و القعر الجنوبيلتنس خاصّة).
حقول مرجانية: توجد حقول مرجانية بين تنس و خليج ترارنية.


تنقسم ولاية شلف إلى 35 بلدية و 13 دائرة مذكورة فيما يلي:

الدوائر والبلديات التي تكوّنها:
شلف: شلف – سنجاس – أم دروع
واد فضّة: واد فضّة – بني راشد – ولاد عبّاس

الكريمية: الكريمية – حرشون – بني بوعطاب
زبوجة: زبوجة – بنايرية – بوزغاية
ولاد فارس: ولاد فارس – شطّية – لبيض مجاجة
بوقادير : بوقادير – واد سلي – صبحة
ولاد بن عبد القادر : ولاد بن عبدالقادر – الحجّاج
عين مران :عين مران – حرنفة

تاوغريت : تاوغريت – الظهرة
تنس : تنس – سيدي عكّاشة – سيدي عبد الرّحمان
أبو الحسن :أبو الحسن – == تلعصة == – تاجنة
المرسى: المرسى – مصدّق

بني حوّاء: بني حوّاء – بريرة – واد غوسين


مسجد أبو الحسن
: لمحة تاريخية

بمجرّد وجودها في منطقة عبور، حيث تلتقي مؤثّرات وسط و غرب البلاد. قدّمت الولاية أهميّة استراتيجية و اقتصادية طوال تاريخ بلادنا. عمّرت منطقة شلف منذ القدم كما ترويه لنا اثاراث مختلفة لفترات ما قبل التاريخ. تأكّد قدم التعمير البربري بداية من النيوليتيك. اسّست منطقة تنس (KERTEN) في القرن الثامن عشر قبل الميلاد كنقطة تجارية



بلدية بني راشد


تاثّرت النّاحية السّاحلية و السّهول بالنّفود القرطاجي في القرن الثالث قبل الميلاد في الوقت الذي كانت فيه الولاية في أقصى حدود المملكات الامازيغية و الماسيلية، واقعة تحت سيطرة الواحد تلو الآخر، و هذا حتّى توحيد نوميديا من طرف ماسينيسا.
في القرن 33 قبل الميلاد، و قبل السيطرة المباشرة على المنطقة قام الرّومان مع الامبراطور اوغست أكتاف بتأسيس مستوطنة في تنس بمساعدة جنود الفرقة الثانية الرّومانية

.

معصرة الزيت -الكريمية
التعليق :
يعود تاريخ إنجاز المعصرة إلى عهد الإستعمار1913 صممت من قبل كوفمان)

مقاومةالكريمية مع جوبا ، أصبحت ولاية شلف مصدرا فلاحيّا مهمّا لموريطانيا القيصرية. كانت السيطرة الرّومانية تظمّ السّاحل و السّهول لكنّ القبائل الجبلية للدّهرة و الورشنيس حافظت على استقلالها.

1950الشلف سنة

كانت مدينة شلف مقرّا عسكريّا لمراقبة هذه القبائل المتمرّدة و قد بنيت في قلب المدينة كنيسة في القرن الثالث بعد الميلاد مع المطران سان ريباراتي.
في القرن الخامس و السادس بعد الميلاد كانت الولاية تعتبر أهمّ جزء مكوّن للمملكة الامازيغية للورشنيس (الجدّار). مع بداية الفتحات الإسلامية، سيطر المسلمون على المنطقة بين 675 و 682 بعد الميلاد (53 – 62 هـ) تحت قيادة أبو المهاجر دينار.
بعد أن عمّرت من طرف قبائل زناتة و مغراوة، حكمت بالتوالي من طرف بنورستم، بني عبيد، بنو زيري، بنوحمّاد، المرابطين، الموحّدين ثمّ أخيرا من طرف بنوزيّان.
أصبحت تنس جمهورية مستقلّة مع قدوم مولاي بن عبد الله و حميد العبد من قبيلة السّواد، العربية و هذا حتّى احتلالها من طرف الأسبان ثمّ تحريرها من طرف الاخوة الأتراك : عرّوج و خير الدّين في
1517.

بايلك الجهة الشرقية و الغربية مع خليفة شلف).


بعد 1830 خضعت المنطقة للإحتلال الفرنسي و هذا رغم المقاومة التي قام بها الأمير عبد القادر في السّهول و التي مثّلها الشريف محمّد بن عبد الله المدعو بومعزة في الدّهرة و الورشنيس. عرفت شعوب المنطقة عدّة مجازر قام بها قياد الاستعمار منهم (سان أرنو، بيليسي، كافانياك ...) بتدخين كهوف الدّهرة. هذه المشاهد خلّدت بفضل الّلوحات الزّيتية للمستعمرين

.
ولاية الشلف قبل سنة 1962

خلال ثورة 1 نوفمبر 1954، كانت المنطقة تنتمي إلى الولاية الرابعة و قد ساهمت باستشهاد أبنائها، في تحرير البلاد و استقلالها.
و أخيرا يجب الإشارة إلى أن الولاية ساهمت بشكل كبير في إثراء الحضارة العربية الإسلامية بكتابات و مجلّدات العلماء و نذكر منهم : إبراهيم ابن يخلف بن عبد السّلام أبو عشاق التنسي – محمّد ابن عبد الجليل – أبو عبد الله التنسي – سيدي محمّد بن أبهلول – علي المجّاجي(940-1002 هجري و مجّاجي عبد الرّحمان المجّاجي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chelfiya.ahlamountada.com
 
Q ولاية لشلفQ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي اللمة الشلفية :: المنتدي ا لشلفي :: اخبار وصور المدينة-
انتقل الى: